Thursday, July 27, 2017

مقدمة عن تحليل وتصميم النظم introduction to systems analysis and design

1:33 AM

Share it Please

مقدمة عن تحليل وتصميم النظم introduction to systems analysis and design



البحث العلمي وأهميته في جمع المعلومات

أهمية البحث:
تنبع أهمية هذه الدراسة من جانبين: الأول نظراً لما يتمتع به المكتب المركزي للإحصاء من أهمية متميزة، كونه يمثل الهيئة الرئيسية للنظام الإحصائي في سورية، التي تزود المسؤولين بالمعلومات والمعطيات الإحصائية اللازمة لعملية التخطيط المستقبلي، واتخاذ القرارات، كما يساعد الباحثين والدارسين وغيرهم من مستخدمي البيانات في إجراء العديد من الدراسات والبحوث العلمية حول ظواهر الحياة المختلفة: اجتماعية، اقتصادية، زراعية الخ... والتي تمكنهم من وضع توصيات خاصة بالظاهرة المدروسة بناءً على النتائج التي يتم التوصل إليها. أما الجانب الآخر الذي تكمن أهمية البحث من خلاله فهو موضوع تحليل نظام العمليات الإحصائية في هذا المكتب، حيث شكلت الأتمتة تحدياً من أهم التحديات التي تواجه مؤسساتنا في سورية هذه الأيام.     
مشكلة البحث: 
تكمن مشكلة البحث في أن المكتب المركزي للإحصاء يتأخر في إصدار وتحليل نتائج العملية الإحصائية المستندة في تنفيذها الميداني إلى الاستمارة (الاستبيان) سواء أكانت هذه العملية الأبحاث الإحصائية (المسوح الإحصائية بالعينة) أم التعداد العام للمساكن والسكان وحصر المنشآت والتعداد الزراعي، فلا تتوفر في هذا المكتب إحصائيات تقترب من الواقع اللحظي لكل من الجهات المسؤولة عن رسم خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية في سورية ولكل من يرغب باستخدامها في دراسته، إذ نجد أن أغلب إحصائيات المكتب المركزي للإحصاء يتأخر صدورها عن عام تنفيذها بمدة لا تقل عن سنة إن لم نقل أكثر من ذلك، ويرجع السبب في ذلك إلى:
1. إتباع المكتب المركزي للإحصاء لمنهجية معلوماتية غير متكاملة، إذ ما زال يعتمد أساليب وطرائق معلوماتية قديمة على الرغم من ظهور واكتشاف أساليب وطرائق أكثر تطوراً توفر الوقت والجهد والمال.
2. تخطيط غير متكامل لتنفيذ العمل الإحصائي لأن من خصائص التخطيط الجيد لتنفيذ مشروع ما هو التوقيت المحكم لتنفيذ كل مرحلة من مراحله، إلا أننا في الحقيقة لا نجد الاهتمام الكافي برسم جدول التوقيت الزمني لتنفيذ مراحل البحث الإحصائي، في حين يقتصر رسم جدول التوقيت الزمني للتعداد العام للمساكن والسكان وحصر المنشآت والتعداد الزراعي على مرحلة العمل الميداني فقط، علماً أن مراحل تنفيذ العملية الإحصائية تتمثل بما يلي: المرحلة التحضيرية، مرحلة العمل الميداني، مرحلة الأعمال المكتبية، مرحلة تجهيز البيانات، مرحلة نشر البيانات، مرحلة تحليل البيانات. بالإضافة إلى ذلك يعاني المكتب المركزي للإحصاء من ضعف اهتمامه بالزمن الفعلي (المنفذ)، الزمن الذي استغرقته تنفيذ عملية إحصائية حتى أصدرت وحللت النشرة الإحصائية الخاصة بها.
أهداف البحث:
يهدف هذا البحث إلى ما يلي: 
1. الوقوف على منهجيات تحليل النظم والمقارنة فيما بينها لاختيار أنسبها عند تحليل نظام العمليات الإحصائية.
2. الوقوف على واقع المكتب المركزي للإحصاء، ومعرفة ما هي نقاط الضعف التي يعاني منها للعمل على تلافيها. 
3. تصميم منظومة معلوماتية تسرع إصدار وتحليل النتائج الإحصائية، بغية رسم خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية في سورية، بناءً على إحصائيات تمثل الواقع اللحظي، لتكون هذه الخطط موضوعية قابلة للتطبيق. 
4. تصميم منظومة معلوماتية نتغلب من خلالها على الصعوبات التي تعترض منفذي العملية الإحصائية. 
فرضيات البحث:
تتمثل فرضيات البحث بما يلي: 
1. فيما يخص واقع نظام العمليات الإحصائية في المكتب المركزي للإحصاء:
تأخر في إصدار النتائج الإحصائية.
صعوبات كثيرة تعترض تنفيذ العملية الإحصائية تؤثر في درجة دقة وكفاية البيانات الإحصائية
يحتاج المكتب المركزي للإحصاء لزيادة الاهتمام به ورعايته بغية تفعيل دوره أكثر، ليقوم بأداء مهامه على أكمل وجه في توفير الإحصاءات المتنوعة في الوقت المناسب. 
2. طريقة MERISE هي الأفضل لتحليل وتصميم نظام العمليات الإحصائية.
منهج البحث:
تم الاعتماد في دراستنا على منهجية تحليل النظم والتي بدورها اعتمدت على المنهج الاستقرائي عند دراسة واقع نظام العمليات الإحصائية، في حين اعتمدت المنهج الاستنباطي عند تحليل وتصميم هذا النظام لاستنباط الحلول الممكنة بغية التغلب على نقاط الضعف التي يعاني منها هذا النظام، وتصميم منظومة معلوماتية نتمكن من خلالها تقديم حل للمكتب المركزي للإحصاء يسرع إصدار نتائجه الإحصائية، ويوضح طريقة جديدة لإنجاز التقارير الإحصائية، يتغلب على جميع صعوبات العمل الإحصائي. 
الدراسات السابقة:
في الحقيقة تفتقر المكتبة إلى الدراسات المتخصصة بتحليل النظم الإحصائية، فلم نعثر على أية دراسة تتطرق إلى تحليل وتصميم النظام الإحصائي بغية التغلب على نقاط الضعف التي يعاني منها وتعزيز نقاط القوة التي يملكها. لكن عثرنا على العديد من الدراسات التي تتناول موضوع تحليل نظم المعلومات ولعل أهمها: 
1. دراسة أ

0 comments :

Post a Comment